Skip to Content

التعليم و السمات الأساسية الأربعة

©ActionAid
©ActionAid

حتى يكون التعليم حق ذو معنى يجب أن يتحلى بسمات رئيسية أربع وهي أن يكون متوافرا، ممكن الالتحاق به، مقبول و قابل للتكييف. ان مفهوم السمات الأساسية الأربعة تم تطويرة من قبل المقررة الخاصة السابقة للأمم المتحدة حول الحق في التعليم ، كاترينا توماسفسكي، ويعتبر هذا المبدأ من أفضل الطرق لتقييم الوضع حول الحق في التعليم و اتخاذ الاجراءات اللازمة

مع ذلك، تجدر الاشارة الى أن هذا المفهوم  ليس نهائيا. وذلك على الرغم من كونه مفيد للغاية في توضيح الحق في التعليم من حيث العوامل المادية لكنه لا يستخدم بالضرورة المعايير المستخدمة في كل المعاهدات الدولية و بالتالي لا يمكن اعتبارة دليلا عاما و شاملا لكل ما يعنيه الحق في التعليم تحت كل قانون

ان مفهوم السمات الرئيسية الأربعة يتعين احترامة وحمايته و الوفاء به من قبل الحكومات باعتبار أن الحكومة هي المسؤول الرئيسي ، ولكن هناك أيضا واجبات على الأطراف الفاعلة الأخرى في عملية التعليم : الطفل كموضوع الحق في التعليم و عليه واجب الالتزام بمتطلبات التعليم الأساسي، والدا الطفل  بماأنهما " أول المعلمين"، و التربويين و المربيين

باستخدام العملية التشاركية يمكن لهذا الاطار من السمات الأساسية الأربعة أن يصبح أداة تمكين للناس من التفكير بمعنى الحق في التعليم و مقارنة واقعهم الحالي بالسياق المثالي

يمكن تلخيص السمات الأساسية الأربعة كما يلي: الرجاء النقر على كل سمة لقراءة المزيد

التواقر- التعليم مجاني و ممول من قبل الحكومة و هناك عدد كافي من المعلمين و المعلمات قادرين على دعم عملبة التعليم و هناك بنية تحتية كافية

 امكانية الالتحاق- أن يكون النظام غير تمييزي و ميسر للجميع و أن تتخذ خطوات ايجابية لتشمل الفئات الأكثر تهميشا

 

القبول- أن يكون مضمون التعليم ذا صلة و غير تمييزي و مناسب ثقافيا و ذا نوعية جيدة بحيث تكون المدرسة آمنة

و المعلمون ذوي كفاءة

 

القابلية للتكييف- أن يكون التعليم قايلا للتطور مع الاحتياجات المتغيرة للمجتمع و يسهم في مواجهة عدم المساواة و

التمييز بين الجنسيين و أن يكون التعليم قابل للتعديل مع ما يتلاءم مع السياقات المحلية

 

انظر أيضا :دائرة الحق في التعليم