Skip to Content

الفئات الضعيفة و المهمشة

 

©Paul Bigland/ ActionAid
©Paul Bigland/ ActionAid

يمكن القول أن الجماعات المستبعدة هي الأكثر أهمية لشملها في مجال حقوق الإنسانحيث أن معاملة الأقليات والشرائح الضعيفة من المجتمع هي الاختبار الحقيقي للحكومة لحماية واحترام وإعمال حقوق مواطنيها وهؤلاء الخاضعين لولايتها

قصة توضيحية للغاية من خلال النظر فقط في الأطفال

قالت كاتارينا توماسيفسكي في دراسة التقارير الحكومية لاتفاقية حقوق الطفل ، والتي تطرح مالا يقل عن 32 فئة من فئات الأطفال والتي من المرجح بصفة خاصة أن تكون مستبعدة من التعليم :

الأطفال المهملين ؛ الأطفال طالبي اللجوء ؛ المتسولين ؛ الأطفال العمال ؛ الأطفال الأمهات ؛ الأطفال في البغاء ، والأطفال المولودين خارج نطاق الزوجية ، والأطفال الجانحين ، والأطفال ذوي الحاجات الخاصة، والأطفال المشردين ؛ خدم المنازل ؛ الأطفال الذين يتعاطون المخدرات ، والفتيات ؛ الأطفال المصابين بفيروس الإيدز ، والأطفال المشردين ، والأطفال المسجونين ؛ أطفال السكان الأصليين ، والأطفال المتزوجين ؛ والأطفال المختلين عقليا ، والأطفال المهاجرين ؛ أطفال الأقليات ، والأطفال الرحل ؛ الأيتام ، والفتيات الحوامل ، والأطفال اللاجئين ؛ الأطفال بدون أوراق ثبوتية ، والأطفال المستغلين جنسيا ، والأطفال بدون جنسية ، والأطفال في الشوارع ، والأطفال المتاجر بهم ؛ والأطفال المتأثرين بالحرب والأطفال العاملين

سوف نحاول من خلال هذا الموقع تتبع بعض هذه الجماعات -- للأطفال والكبار على حد سواء --

على مر الزمن وتحديد

 تحديات معينة مطروحة لضمان الحق في التعليم

بعض العناوين أدناه لها روابط و نحن حاليا نعمل على اضافة المزيد

 

النساء و الفتيات

الأقليات

اللاجئين

النازحين

الأشخاص ذوي الحاجات الخاصة

المتأثرين بحالات الطوارئ و النزاعات

نقص المناعة المكتسبة و الايدز

أطفال الشوارع

السكان الأصليين

الأقليات الجنسية

الأشخاص قيد الاحتجاز

اذا اردتم المساعدة في بناء و تطوير هذا القسم من الموقع الرجاء أن تبعثوا لنا بتعليقاتكم و أفكاركم و بعض المصادر الى العنوان التالي

.info@ right-to-education.org